Saturday , 20 December 2014
(Satellite = Nilesat 7 West) (FREQ = 10815) (POL = H) (S/R = 27485) (FEC = 3/4)

عاجل
احمد ابو ريشه :اذا كان وسام الحردان يريد تشكيل ‏مليشيات فليأتي الى ساحات العز والكرامة لكي ينال جزائه من قبل اهالي الانبار

احمد ابو ريشه :اذا كان وسام الحردان يريد تشكيل ‏مليشيات فليأتي الى ساحات العز والكرامة لكي ينال جزائه من قبل اهالي الانبار

كشف الشيخ “احمد ابو ريشة” رئيس مؤتمر صحوة العراق، عن اسباب تعيين رئيس الحكومة نوري المالكي ومستشار المصالحة الوطنية عضو حزب الدعوة عامر الخزاعي، وسام الحردان رئيساً لمؤتمر صحوة العراق، مؤكدا على ان مواقفه السياسية الاخيرة ادت الى هذه القطيعة.

وقال ابو ريشة في حديث خص به مراسل موقع جاكوج اليوم الاحد ان وقوفه بجانب المتظاهرين والمعتصمين، ورفض اغراءات الحكومة وعروضها عليه واخرها منصب نائب رئيس الجمهورية ادى لغضب المالكي ومستشاره عامر الخزاعي الذي سارع بتنصيب وسام الحردان زعيما للصحوات في العراق.

واضاف ابو ريشة لم ابحث عن منصب، عرضوا علي منصب نائب رئيس ‏الجمهورية بدلاً من السيد طارق الهاشمي وانا رفضت هذا الامر، واذا كان وسام الحردان يريد تشكيل ‏مليشيات فليأتي الى ساحات العز والكرامة لكي ينال جزائه من قبل اهالي الانبار، مؤكداً انه وفق الدستور وقانون الانتخابات، فهو الرئيس.

واضاف، بموجب المصادقة الرسمية للمفوضية العليا ‏للانتخابات، فان الصحوة مسجلة ككيان سياسي، وانا رئيسه، ولا يحق لهم دستورياً وقانونياً وعرفياً استخدام اسم الصحوة.

وكانت عائلة الحردان، قد تبرأت من ابنها وسام، حيث اعلن شقيقه لورنس الحردان، امام المعتصمين والمتظاهرين في ساحة الاعتصام، تبرأ العائلة من ابنها الذي ارتمى في احضان رئيس الحكومة.

من جهة اخرى، الشيخ أحمد أبو ريشة، أن استقالة العيساوي ستعقبها خلال الايام القليلة القادمة، استقالات لوزراء آخرين من قائمة العراقية، داخل مدنهم التي تشهد تظاهرات واعتصامات.

وقال أبو ريشة، إن استقالة وزير المالية جاءت بعد تداول الأمر مع زعماء محافظة الأنبار، وستكون هناك استقالات خلال الساعات المقبلة لوزراء آخرين.

وكان عشرات آلاف العراقيين خرجوا في تظاهرات، ككل جمعة، ضد حكومة المالكي، حيث تقدم التظاهرات رجال الدين وشيوخ العشائر والوجهاء في ساحات الاعتصام، وفي عدد من المساجد في مدن سامراء والأنبار والفلوجة وكركوك وبعقوبة والموصل، في ظل إجراءات أمنية مشددة، وانتشار كثيف لقوات الجيش والأجهزة الأمنية في الشوارع المحيطة في أماكن تجمع المتظاهرين وفي المساجد.