Monday , 22 September 2014
(Satellite = Nilesat 7 West) (FREQ = 10815) (POL = H) (S/R = 27485) (FEC = 3/4)

عاجل
استشهاد قائد الفرقة السابعة والذي كان امر اللواء 47 ضمن الفرقة 12 في احداث الحويجة واثنين من ضباطه وجنديين وأصيب ثلاثة آخرين بتفجير وكر مفخخ غرب الرمادي والقوات الامنية تعلن عن عملية عسكرية ضد المجاميع المسلحة في صحراء الانبار .

استشهاد قائد الفرقة السابعة والذي كان امر اللواء 47 ضمن الفرقة 12 في احداث الحويجة واثنين من ضباطه وجنديين وأصيب ثلاثة آخرين بتفجير وكر مفخخ غرب الرمادي والقوات الامنية تعلن عن عملية عسكرية ضد المجاميع المسلحة في صحراء الانبار .

استشهد قائد الفرقة السابعة والذي كان امر اللواء 47 ضمن الفرقة 12 في احداث الحويجة واثنين من ضباطه وجنديين وأصيب ثلاثة آخرين بتفجير وكر مفخخ غرب الرمادي.

مصدر امني اوضح إن تفجير الوكر المفخخ التابع للجماعات المسلحة صباح اليوم، أثناء مداهمته من قبل قوة الفرقة السابعة في الجيش العراقي في منطقة وادي حوران غرب الرمادي، اسفر عن استشهاد قائد الفرقة اللواء الركن محمد الكروي وضابط برتبة مقدم وآخر برتبة نقيب وجنديين، وإصابة 3 آخرين بجروح متفاوتة.

وكان مصدر أمني اخر قال إن وكرا تابعا للجماعات المسلحة أنفجر صباح اليوم، أثناء مداهمته من قبل قوة من الفرقة السابعة في جيش عراقي في وادي حوران ما أسفر عن استشهاد وإصابة عدد من الجنود، لافتا إلى أن هناك أنباء عن مقتل قائد عسكري كبير كان برفقتهم.

وكان قائد الفرقة السابعة اللواء الركن محمد الكروي قد زار يوم أمس قبل وفاته مضيف عشيرة البو حياة الذين اكدوا وقوفهم صفاً واحداً مع الاجهزة الامنية في الانبار ومساندتها لهم.

وقال الكروي في اخر لقاء له قبل استشهاده ان الهدف من زيارة مضيف الشيخ البو حياة هو اعلان العشيرة وقوفها مع القوات الامنية صفاً واحداً ودعم القوات الامنية في المحافظة، وطالب العشائر بالتعاون مع الجيش لبسط الامن والاستقرار في محافظة الانبار ومطاردة المجاميع المسلحة والقضاء عليها.

وعلى اثر ذلك كشفت مصادر عسكرية رفيعة في محافظة الانبار عن قرب قيام القوات الامنية فيها بعملية عسكرية واسعة ضد “داعش” عقب العملية الاخيرة في حوران.

وقالت المصادر ان القائد العام للقوات المسلحة وجه بعملية عسكرية واسعة ضد “داعش” في المناطق الغربية من محافظة الانبار عقب عملية حوران والتي راح ضحيتها نحو خمسون شهيداً وجريحاً من بينهم قائد الفرقة السابعة اللواء الركن محمد الكروي والعميد نومان محمد الزوبعي.

واوضحت ان القائد العام للقوات المسلحة اجرى اتصالا عاجلا عقب العملية مع قائد عمليات الجزيرة والبادية المسؤولة عن حماية المناطق الصحرواية في عدد من محافظات العراق، ووجه بعملية عسكرية واسعة لملاحقة عناصر “داعش”بعد تفجير معسكر مفخخ في منطقة وادي حوران غربي الانبار، استهدف قائد الفرقة السابعة عشرة وعددا من الضباط والجنود خلال عملية عسكرية واسعة في تلك المنطقة.

وتابعت ان مروحية عسكرية نقلت جثامين خمسة ضباط كبار الى بغداد، عقب التفجير من بينهم اللواء الركن محمد الكروي.

ونقلت مصادر طبية في محافظة الانبار ان سيارات الاسعاف نقلت نحو خمسة وثلاثين مصابا الى المستشفيات الحكومية في المحافظة مرجحة ازدياد الاحصائية بفعل التفجير الكبير .

في غضون ذلك وصل قائد القوة البرية الفريق اول ركن علي غيدان على راس وفد عسكري رفيع الى الانبار وبحث مع القيادات الامنية تطورات الموقف، والخطوات العاجلة التي يمكن اتخاذها لشن هجوم معاكس على الجماعات المسلحة المسؤولة عن هذه العملية الاجرامية.