Tuesday , 16 September 2014
(Satellite = Nilesat 7 West) (FREQ = 10815) (POL = H) (S/R = 27485) (FEC = 3/4)

عاجل
الرمادي تهدد بـ”حرب مفتوحة” مع الحكومة ما لم تطلق سراح العلواني

الرمادي تهدد بـ”حرب مفتوحة” مع الحكومة ما لم تطلق سراح العلواني

تظاهر المئات من أبناء مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار، السبت، للتنديد باعتقال النائب احمد العلواني، فيما هددوا بـ”حرب مفتوحة” مع الحكومة في حال عدم إطلاق سراحه.

وقال مصدر مطلع في الأنبار إن المئات من أبناء مدينة الرمادي خرجوا، عصر اليوم، في تظاهرات حاشدة جابت شوارع المدينة التي ترزح تحت حظر تجوال، ورددوا هتافات تندد باعتقال النائب احمد العلواني ومقتل شقيقه بنيران أجهزة أمنية فجر اليوم.

وأضاف المراسل أن المتظاهرين هددوا بما أسموها حرباً مفتوحة مع الحكومة في حال عدم إطلاق سراح العلواني بأقرب وقت، مشيراً الى أن قوات الشرطة انسحبت من مواقع التظاهرات خشية الاحتكاك بالمتظاهرين.

وكان مصدر في شرطة محافظة الانبار أفاد، صباح اليوم، بأن قوة امنية اعتقلت النائب احمد العلواني بعد مقتل واصابة 15 من حمايته وعائلته وسط مدينة الرمادي، فيما تم فرض حظر للتجوال بالمدينة على خلفية تلك الاحداث.

وأوضح جهاز مكافحة الإرهاب أن قوة تنتمي له تحمل مذكرات قبض قضائية نفذت، فجر اليوم، عملية دهم وتفتيش في المنطقة التي يسكنها النائب العلواني لاعتقال مطلوبين هربوا من ساحة الاعتصام، إلا أن القوة فوجئت بوابل من الرصاص من منزل العلواني والمنازل المجاورة له، وانتهت الاشتباكات باعتقال العلواني بعد أن نفدت ذخيرته وسلم نفسه، وكان شقيقه من بين القتلى.

ودفع اعتقال العلواني، الآلاف من أبناء مدينة الفلوجة الى التظاهر احتجاجا على اعتقاله، فيما اتهموا الحكومة بممارسة “الطائفية”، بينما دعت رئاسة مجلس محافظة الأنبار إلى عقد اجتماع طارئ لمناقشة عملية الاعتقال.

وأعلن أحد شيوخ عشائر الدليم في الانبار عن حالة الاستنفار لابناء العشائر بعد حادثة اعتقال العلواني وقتل شقيقه، فيما اكد أحد أبناء عمومة العلواني عدم إقامة مجلس عزاء لحين الاخذ بالثأر للقتيل.