Saturday , 21 October 2017

عاجل
المهندس: بقاء أو حل الحشد امر عائد الى النظام السياسي في العراق

المهندس: بقاء أو حل الحشد امر عائد الى النظام السياسي في العراق

 رهن قيادة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس يوم الجمعة قضية “بقاء او حلّ” الحشد امر عائد الى النظام السياسي في العراق، معبراً عن خشيته من بقاء التهديدات من قبل تنظيم داعش على مدينتي النجف وكربلاء.

وقال المهندس في مؤتمر صحفي عقده اليوم، إن “الحشد الشعبي جهاز مكمل للجيش العراقي وليس منافسا له”، مشيرا إلى أن “الأجهزة الأمنية من جيش وشرطة وحشد احدهم مكمل للآخر”.

وأضاف أن “بقاء او حل الحشد أمر يخص النظام السياسي”، مؤكدا أن “العراق مايزال يحتاج للحشد لأن الموصل ليست نهاية داعش”.

وحذر المهندس من أن “التهديد مازال يحيط بالنجف الاشرف وكربلاء المقدسة”.