Friday , 20 July 2018

عاجل
مصادر عسكرية تنفي قصف “الحشد” لقاعدة عين الاسد في الأنبار

مصادر عسكرية تنفي قصف “الحشد” لقاعدة عين الاسد في الأنبار

قالت وسائل إعلامية عراقية إن كتائب مسلحة من “الحشد الشعبي” قصفت مواقع في قاعدة “عين الأسد” الأمريكية في محافظة الأنبار غرب العراق.
كما نشرت حسابات وصفحات إخبارية عراقية على مواقع التواصل الاجتماعي خبر قصف “كتائب الإمام علي” القاعدة المذكورة كردة فعل على الضربات الجوية التي استهدفت مقاتلين لـ”الحشد الشعبي” قرب مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي.
من جانبه أفادت مصادر إعلامية أنه لم يحصل أي هجوم على القاعدة الأمريكية، وقال نقلاً عن مصادره في الجيش العراقي إنه قالت وسائل إعلامية عراقية إن كتائب مسلحة من “الحشد الشعبي” قصفت مواقع في قاعدة “عين الأسد” الأمريكية في محافظة الأنبار غرب العراق.
كما نشرت حسابات وصفحات إخبارية عراقية على مواقع التواصل الاجتماعي خبر قصف “كتائب الإمام علي” القاعدة المذكورة كردة فعل على الضربات الجوية التي استهدفت مقاتلين لـ”الحشد الشعبي” قرب مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي.
من جانبه قال مصدر عسكري أنه لم يحصل أي هجوم على القاعدة الأمريكية، وقال نقلاً عن مصادره في الجيش العراقي إنه “لا يوجد أي قصف أو حدث آخر داخل قاعدة عين الأسد” مشيراً إلى أن الخبر “عار عن الصحة”.
وكان نظام الأسد أعلن أن قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة شنت غارة جوية على موقع عسكري في البوكمال مما أسفر عن مقتل عدد من عناصره، فيما تحدث ناشطون لاحقا عن سقوط أكثر من 50 قتيلا.
ونفت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” أمس الاثنين علاقتها بالهجوم، على الرغم من الاتهامات الموجهة إليها من قبل النظام والحشد الشعبي.
وأفاد مسؤول حكومي أميركي لقناة “الحرة” الاثنين بأن الغارة التي استهدفت مجموعة موالية للنظام قرب البوكمال، نفذها سلاح الجو الإسرائيلي.
وقال المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته إن “الغارة الإسرائيلية استهدفت مجموعات موالية لإيران”، وأضاف أن “هناك إصرارا إسرائيليا على قطع الطريق التي يرغب الإيرانيون في فتحها من طهران إلى بيروت”.”لا يوجد أي قصف أو حدث آخر داخل قاعدة عين الأسد” مشيراً إلى أن الخبر “عار عن الصحة”.

وكان نظام الأسد أعلن أن قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة شنت غارة جوية على موقع عسكري في البوكمال مما أسفر عن مقتل عدد من عناصره، فيما تحدث ناشطون لاحقا عن سقوط أكثر من 50 قتيلا.
ونفت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” أمس الاثنين علاقتها بالهجوم، على الرغم من الاتهامات الموجهة إليها من قبل النظام والحشد الشعبي.
وأفاد مسؤول حكومي أميركي لقناة “الحرة” الاثنين بأن الغارة التي استهدفت مجموعة موالية للنظام قرب البوكمال، نفذها سلاح الجو الإسرائيلي.
وقال المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته إن “الغارة الإسرائيلية استهدفت مجموعات موالية لإيران”، وأضاف أن “هناك إصرارا إسرائيليا على قطع الطريق التي يرغب الإيرانيون في فتحها من طهران إلى بيروت”.